من نحن

تعد مؤسسة مصاف إيرانيان للثقافة والفن والدراسات من أكبر الحركات الإلكترونية المستقلة بالكامل في إيران، بالإضافة إلى كونها أحد مراكز الفكر المهدوي ورصد الأعداء.

يشير إحصاء مراجعي مؤسسة مصاف إلى استبصار أكثر من 500 شخص حتى الآن ودخولهم مذهب أهل البيت بعد أن تأثروا بنشاطات المؤسسة، وهذه مجرد نسبة من عدد المستبصرين الذين لم يتمكنوا من تسجيل استبصارهم عن طريق مراجعة المؤسسة مباشرة لأسباب منها بعد المسافة والتقية أو لأسباب أخرى.

من نشاطات هذه المؤسسة إقامة أكثر من الفي محاضرات ومؤتمر في الجامعات، المؤسسات، الدوائر الرسمية، المجالس الحسينية والمساجد بحضور الباحث علي أكبر رائفي بور في مجال معرفة الإمام والمهدوية، سيرة أهل البيت، رصد الأعداء، النضال ضد الصهيونية والاستكبار العالمي، الإعلام والحرب الناعمة والفرق المنحرفة.

كذلك المشاركة في خطط عمل أبحاث الدفاع عن حريم التشيع المقدس وتحديد الشبهات ضد الفكر الشيعي والرد عليها وعرض الأجوبة بمختلف اللغات، إطلاق وإدارة حملات مختلفة منها حملة (we love Muhammad)، والتبرع بالدم الشيعي (@shiablooddonors).

تم تأسيس القسم الدولي في مؤسسة مصاف في مطلع عام 2015 بهدف تحقيق الأهداف المهدوية للمؤسسة ونشر الإسلام الأصيل بين أبناء الشعوب الأخرى، فقام القسم بنشر نتاجاته بالإنكليزية، الفرنسية، الأردية (الهندية) والعربية عبر الشبكة العنكبوتية، وإن شاء الله ستُضاف لغات أخرى في المستقبل.

وتشمل النتاجات المنشورة: محاضرات الأستاذ رائفي بور، مقاطع مصورة، مقاطع من دون كلام، مقالات، ملاحظات، أفلام وثائقية، الطب النبوي وغيرها. ونحمد الله أننا تمكنا وحتى الآن أن نقوم ولو بدور صغير في نشر الوعي الإسلامي وأن ندل غير المسلمين على الإسلام الأصيل.

بعناية الله نأمل أن نتحمل جزء من العمل الثقافي للظهور.

على أمل ظهور مولانا وسيدنا الحجة (عج)، نعلم أن الظهور قريبٌ إن شاء الله

️ القسم الدولي لمؤسسة مصاف في العالم الرقمي

إغلاق