بصورتفسیر القرآن
أخر الأخبار

124سورة البقرة

قال رسول الله صلى الله عليه و آله: “أنا دعوة أبي إبراهيم”.
فقلنا: يا رسول الله كيف صرت دعوة أبيك إبراهيم؟
قال: “أوحى الله عز وجل الة إبراهيم: إني جاعلك للناس إماماً، فاستخف إبراهيم الفرح، فقال: يا رب، ومن ذريتي أئمة مثلي؟
فأوحى الله عز وجل إليه: أن يا إبراهيم، إني لا أعطيك عهدا لا أفي لك به.
قال: يا رب، وما العهد الذي لا تفي به؟
قال: لا أعطيك لظالم من ذريتك.
قال: يا رب، ومن الظالم من ذريتي الذي لا ينال عهدك؟
قال: من سجد لصنم من دوني لا أجعله إماما أبدا، ولا يصح أن يكون إماما.
قال إبراهيم: اجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ* رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ
قال النبي صلى الله عليه وآله: “فانتهت الدعوة إلي وإلى أخي علي، لم يسجد أحد منا لصنم قط فاتخذني الله نبيا وعلياً وصيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق